Connect with us

مرحبا، ما الذي تبحث عنه اليوم؟

شؤون حكومية

الأسرة الحاكمة في الكويت .. بين حماية أبنائها من الوزراء وتصفية النواب لهم

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي
لم تعكس أرقام التصويت على طلب طرح الثقة بنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي حقيقة الحدث السياسي، فالوزير نجا برلمانيا من مقصلة الاعدام بفارق بسيط، إلا أن خسائره السياسية جسيمة، فقد اضطر الى التراجع عن موقفه من دخول المرأة السلك العسكري بإجراء تعديل جذري على القرار يلزمها بالحجاب الشرعي وموافقة ولي أمرها، وذلك بناء على فتوى دينية، أما الحكومة فقد أجبرت على تقديم تنازلات للمجلس وزيادة رأس مال بنك الائتمان، وهو الملف الذي كانت ترفض حلحلته على مدى سنوات بسبب نقص السيولة.

حماية الشيوخ

الحكم والحكومة، لأول مرة منذ سنوات، يرميان بكل ثقلهما لحماية وزير من أبناء الأسرة من السقوط السياسي، فالجابر من الأسماء المرشحة مستقبلا لرئاسة الوزراء أو منصب على مستوى الامارة، والمحافظة عليه أصبحت ضرورة بعد أن تساقطت أسماء عديدة من الصف الثاني للأسرة خلال المواجهات مع البرلمان، وفي خضم صراعاتهم الداخلية، حتى بات السؤال الدائم بين الأوساط السياسية والشعبية، من هم حكام المستقبل؟

هذه الحماية التي رأى الحكم ضرورتها، تتقاطع مع رغبة ملحة لعدد من أعضاء مجلس الأمة لإسقاط السلطتين التنفيذية والتشريعية، والسبيل الأمثل في ذلك هو استهداف الوزراء الشيوخ، ولعل في كلمة النائب شعيب المويزري المؤيد لطرح الثقة بالوزير حمد الجابر إشارة واضحة، فقد أعلن عن قائمة الاستجوابات المقبلة، وزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر المحمد ويليه رئيس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد.

مستقبل الدولة

الاشكالية في المواجهة بين الطرفين أنها لا تحمل أي بعد نظر لمستقبل الدولة، فالأسرة الحاكمة لا تمارس مسؤولياتها بجدية لتهيئة أبنائها لإدارة شؤون الإمارة مستقبلا، فإن كان الدستور الكويتي ينص على أن الحكم يقع في ذرية مبارك الكبير، فذلك لا يعني أن الشرط الوحيد هو الانتماء لهذا الفرع، فبناء الحكام مشروع يبدأ مبكرا، يغرس بهم مبادئ العدالة والمساواة، الدفاع عن النظام الدستوري الديموقراطي، حماية المال العام والقرب من الشعب وكسب محبته. هذه الأساسيات مفقودة واستبدلت بمعايير السن وظروف الحياة وأقدار الموت.

ولغياب هذه المقومات في تأهيل أبناء الأسرة، يلجأ الحكم و/أو الحكومة الى الخزينة العامة للدولة لحماية أبنائه، فيقر تارة بدلات وعلاوات مالية ضخمة تربك هيكل الرواتب الحكومي، وتارة أخرى يوافق على تعديلات تشريعية ذات كلفة مالية مرتفعة تهز الصناديق المالية، ورغم ذلك الا ان الأرباح مؤقتة والخسائر دائمة على حساب الأسرة وديمومة الدولة.

في المقابل، الطرف النيابي – في الوقت الراهن – الذي يرى في استهداف الوزراء الشيوخ وسيلة تبرر غاية حل الحكومة والمجلس، لا يضع اعتبارا لخطورة تصفية الصف الثاني والثالث من أبناء الأسرة بهذه الصورة المتسارعة، وجسامة خلق فراغ في المستويات بين الإمارة كسلطة، والشيوخ القادرين على ادارتها مستقبلا، فمشروعه قائم على رحيل الرئيسين – لأسباب قد تذكر في تقارير لاحقة – لكسب رمزية زعامة المعارضة، واستمرارية حشد الجمهور من حوله لانتخابات مقبلة.

نفق مظلم

بداية الخروج من النفق المظلم الذي تعيشه الدولة يجب أن تنطلق من الأسرة، فمتى ما صلح أبناؤها وتم تهيئتم للمسؤولية وفق مقومات الحكام، صلحت رئاسة الوزراء وحسنت اختيارات الحكومة والوزراء، ومتى ما شعر المواطنون بالإصلاح تغيرت نظرتهم للحكومة وتغيرت اختياراتهم لأعضاء مجلس الأمة، وأصبحت أكثر اعتدالا ومسؤولية.

التدمير الفوضوي للأسرة الحاكمة – سواء من الداخل أو الخارج – وانحراف الديمقراطية عن مسارها كنظام إدارة الى سلاح فتاك لتحقيق مكاسب – أيا كانت –، واستمرار الحكومة في قيادة دفة الإدارة دون بوصلة، وبشتات فريقها وعدم قدرتها على اتخاذ القرارات المصيرية، لا يعطي مؤشرات جيدة لمستقبل الدولة، فكلما ضعف النظام وتراجعت الديمقراطية وفشلت الإدارة، ضاع الحكم والوطن، فهل من رشيد؟

نسخة PDF: الأسرة الحاكمة في الكويت .. بين حماية أبنائها من الوزراء وتصفية النواب لهم

أمير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم يتسلم وثيقة الدستور

شؤون حكومية

يجمع الكويتيون على أن الدستور الكويتي، الوثيقة السياسية الأقدم في المنطقة، لم يحظ مُنذ إقراره قبل ستون عاما تقريبا بالتطبيق المثالي الذي يترجم ما...

سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد يلقي خطاب حل مجلس الأمة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد يلقي خطاب حل مجلس الأمة

شؤون برلمانية

حمل خطاب سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد العديد من الرسائل السياسية، بدءاً من الالتزام بالدستور إلى انتقاد شديد للسلطتين التشريعية والتنفيذية، وصولا لتحميل...

ينتظر المتقاعدون جلسة ١٤ يونيو لمعرفة مصير منحتهم المالية وسط غياب الرأي الدستوري ينتظر المتقاعدون جلسة ١٤ يونيو لمعرفة مصير منحتهم المالية وسط غياب الرأي الدستوري

شؤون برلمانية

يعود مجلس الأمة الى الانعقاد بعد إجازة جبرية فرضتها الظروف السياسية المتمثلة باستقالة الحكومة الكويتية، ومن المقرر أن يصوت المجلس، في جلسة خاصة حدد...

تغيير النواب لمواقفهم .. مرونة تجاه المصالح وصعوبة أمام الحقائق تغيير النواب لمواقفهم .. مرونة تجاه المصالح وصعوبة أمام الحقائق

شؤون برلمانية

طرحت منصة منشور الالكترونية تساؤلا عن مدى المرونة التي يملكها النائب لتغيير مواقفة، وقبل البحث عن إجابة منطقية يجب وضع بعض القواعد الأساسية، فالسياسة...

إعــلان

ندعوك لقراءة المواضيع التالية

شؤون حكومية

أثر الخلافات بين أبناء الأسرة الحاكمة له انعكاسات خطرة على مؤسسة الحكم

شؤون حكومية

يستمر تداخل ملف الرياضة الكويتية مع المشهد السياسي بقوة، فما أن هدأت “مؤقتا” رياح الصراعات بعد رفع الإيقاف، حتى بدأت تلوح في الأفق ملامح...

شؤون حكومية

تعيش أولى حكومات رئيس الوزراء بأجواء ملبدة بغيوم الشك والفساد

شؤون حكومية

تحظر المذكرة التفسيرية للدستور الكويتي ترشح أبناء الأسرة الحاكمة لانتخابات مجلس الأمة، بيد إنها اتاحت لهم العمل السياسي عبر تعيينهم وزراء من خارج البرلمان،...